یرجی من قرّاء شبکة فارس عرب الاخباریة - الاجتماعیة الکرام كتابة تعليقاتهم بطريقة  لا تتضمّن قدحًا وذمًّا ولا تحرّض على العنف الاجتماعي أو السياسي أو المذهبي، أو تمسّ بالطفل أو العائلة او القومیات .وجدیر ذکره إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الشبکة كما و لا تتحمل الشبکة أية أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا .

      نعزي الامة الاسلامیة ومستضعفي العالم بما جری في فرنسا من اعتداء صریح وعلني علی اکبر شخصیة في تاریخ الخلق واشرف الانبیاء والمرسلین الرسول الاعظم - ص - حیث افجع القلوب وحرک الضمائر راجین العلي القدیر ان ینصر الحق علی الظالمین.      
bolet_berooz
21:34 -April 2017 30
رمز الخبر: 51409
تأريخ النشر: 15:51 -08 January 2017
printاطبع
sendأرسل لصديق
وصف شوقي يلماز، النائب البرلماني السابق عن حزب الرفاه المنحل (1983-1998)، ورفيق درب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منذ أيام الراحل نجم الدين أربكان، زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بـ"البطل الوطني"

 






 شبکة فارس عرب الاخباریة الاجتماعیة :  وقالت وسائل اعلام تركية إن شوقي يلماز الذي يكتب في جريدة "يني عقد" الموالية، والذي هو والد نائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة كوجالي محمد عاكف يلماز، قام بالدعاية لصالح تنظيم القاعدة، خلال بث مباشر على قناة "عقد تي في" التابعة لصحيفة "يني عقد"، عندما وصف زعيم القاعدة اسامة بن لادن بالبطل القومي.

ونقلت وسائل الاعلام عن شوقي يلماز قوله، خلال البرنامج "إن أحداث 11 سبتمبر/ أيلول كانت مجرد سيناريو لدخول الولايات المتحدة إلى منطقة الشرق الأوسط مرة أخرى”.

واعتبر يلماز أسامة بن لادن بطلا وطنيا قدم للعالم، حيث قال: إن "أسامة بن لادن حارب الروس مع المجاهدين الأفغان، وانتصر عليهم، وإنه كان من أغنى العائلات على مستوى العالم"، متسائلا "لماذا يترك النعم والمتعة ليمكث وسط جبال أفغانستان؟ لقد ترك متع الحياة والسلطة وراء ظهره، وقرر المجاهدة من أجل إسقاط الجيش الأحمر"، على حد تعبيره.

ولفت يلماز إلى أن "أميركا قصفت مصانع الأدوية في السودان حتى لا يتمكن المسلمون من تصنيع الدواء"، قائلا: "هذه المصانع أيضا كانت خاصة ببن لادن المسكين. أنشأ مصانع الأدوية حتى لا يتعرض المسلمون هناك للاستعمار والاستغلال. كان له خدمات كثيرة في أفريقيا".

وتقول صحيفة زمان التركية، إن هذه لسيت المرة الأولى التي يمدح فيها شوقي يلماز أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة، لافتة الى أن "الجماعات الإسلامية وحزب العدالة والتنمية كانوا يقفون بجانبه منذ البداية ويمدحونه".

وتشير الصحيفة الى أن هذا التيار مدح بن لادن بشكل واضح وصريح في منشوراته، وكان من أبرز هذا المديح، مدح عدد كبير من كتاب التيار الإسلامي – من بينهم حسن كاراكايا وأسرا ألونو- لتنظيم القاعدة، خاصة بعد مقتل بن لادن".

يذكر أن الحكومة التركية كغيرها من دول العالم، تصنف تنظيم القاعدة على أنه "تنظيم إرهابي".


 -------------------( المصدر :  السومریة نیوز  ) -------------- 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد
أحدث الأخبار